سيريان تلغراف » بلدنا اليوم » دمشق بلا مياه .. وتجدد الاشتباكات في عدة محاور

دمشق بلا مياه .. وتجدد الاشتباكات في عدة محاور

2017/01/09

في الوقت الذي عادت فيه جبهة وادي بردى للاشتعال مجددا، هز انفجار عنيف مفرق قرية بيت جن، قرب بلدة سعسع، في الريف الغربي للعاصمة السورية دمشق.

وقال مصدر في شرطة ريف دمشق، إن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة بمواد شديدة الانفجار، مما أسفر، وفقا للمصادر ذاتها، عن مقتل خمسة أشخاص وجرح خمسة عشر آخرين، فضلا عن الأضرار المادية في محيط الانفجار.

هذا وقد شهدت جبهات القتال، في منطقة وادي بردى، اشتباكات متقطعة بين وحدات من الجيش السوري من جهة، والمسلحين التابعين لجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) والفصائل المتحالفة معها من جهة ثانية، بعد فشل محاولات التوصل إلى اتفاق تسوية أو هدنة بين الجانبين، يسمح بدخول ورشات الإصلاح إلى نبع الفيجة لإعادة تأهيل مضخات المياه التي تغذي العاصمة دمشق.

وكانت المياه الواردة من نبعي الفيجة وبردى الواقعين في منطقة وادي بردى قد انقطعت عن العاصمة السورية منذ حوالي ثلاثة أسابيع، بسبب الأعمال العسكرية التي اندلعت هناك مما أدى إلى معاناة غير مسبوقة لسكان دمشق.

وفي هذا السياق نفذ الطيران الحربي منذ صباح اليوم الأحد، عددا من الغارات على مواقع المسلحين في قريتي عين الفيجة وبسيمة بمنطقة الوادي، وسط قصف مدفعي من قبل وحدات الجيش السوري على مواقع وتجمعات المسلحين في وادي بردى وجرودها.

على صعيد آخر، قالت مصادر إعلامية إن اشتباكات اندلعت بين الفصائل المسلحة من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، في عدة محاور بالجبل الشرقي في القلمون، وسط استهداف المسلحين لمواقع داعش في المنطقة بالمدفعية والصواريخ، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

كما تجددت الاشتباكات العنيفة بين المسلحين ووحدة من الجيش السوري في أطراف بلدة الميدعاني وكتيبة حزرما بالغوطة الشرقية.

وفي محافظة حماة، تعرضت مناطق في بلدة محردة بريف حماة الشمالي الغربي لقصف، من قبل الفصائل المسلحة دون وقوع إصابات، بينما نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي.

وقد واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها العسكرية ضد تنظيم داعش في محيط مدينة تدمر، وفي المحطة الرابعة ومحيط مطار التيفور بريف حمص الشرقي، بالتوازي مع قصف الطائرات الحربية مواقع وتجمعات لداعش في أطراف مدينة تدمر ومناطق أخرى في السخنة ومنطقة الأرك وريف حمص الشرقي.

أما في محافظة دير الزور شرق البلاد، فقد أفادت مصادر إعلامية بأن سبعة أشخاص قتلوا، في ضربات جوية نفذتها طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، على تجمعات لحراقات نفطية وصهاريج لنقل الوقود في بلدتي خشام والصعوة، بالريفين الشرقي والغربي لدير الزور، والخاضعين لسيطرة تنظيم داعش، كما أصيب نتيجة هذه الغارات عدد من الأشخاص بجروح.

بينما تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وتنظيم داعش من جانب آخر، في محاور بمحيط منطقة تل السمن بريف الرقة، إثر هجوم معاكس لعناصر من التنظيم على المنطقة، ما أسفر، بحسب مصادر إعلامية، عن مقتل عدد من عناصر التنظيم.

سيريان تلغراف

التعليقات تعبر عن رأي أصحابها وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها ، راجع سياسة النشر ..

التعليقات مغلقة لقدم الموضوع !!