سيريان تلغراف » عالمي, محلي » أردوغان لا يستبعد الاتصال بالأسد لبحث مشكلة الأكراد السوريين

أردوغان لا يستبعد الاتصال بالأسد لبحث مشكلة الأكراد السوريين

2017/11/25

لم يرفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إمكانية إجراء اتصالات في المستقبل مع الرئيس السوري بشار الأسد حول مكافحة قوات الدفاع الذاتي (YPG)

ومن المعروف أن أنقرة تعتبر هذه الفصائل المسلحة للأكراد السوريين، منظمة إرهابية مرتبطة  بحزب العمال الكردستاني المحظور.

ونقلت صحيفة Hurriyet (حريت) عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله:” أي كانت الأمور التي ستحدث غدا، يبقى كل شيء مرتبطا بالظروف ولذلك لا يجوز بتاتا التحدث بشكل قطعي بما في ذلك عن الرفض. الأبواب في السياسة تبقى دائما مفتوحة حتى آخر لحظة”.

وكان رؤساء روسيا فلاديمير بوتين وإيران حسن روحاني وتركيا رجب طيب أردوغان قد أصدروا في قمة سوتشي يوم الأربعاء بيانا مشتركا دعوا فيه لمواصلة عملية تخفيض التصعيد في سوريا التي بدأت في إطار مفاوضات  أستانا، وأكدوا استمرار التعاون من أجل هزيمة الإرهابيين النهائية ودعم الحوار الواسع بين السوريين.

وشدد أردوغان على أن بلاده لم تبادر حتى الآن بأي اتصالات مع الأسد بما في ذلك عبر وسطاء. وأشار إلى أن الرئيس بوتين يدرك مدى حساسية موضوع (YPG) بالنسبة لتركيا. وقال إنه علم بعدم رغبة الأسد بمشاركة YPG في المفاوضات ” وهذا ليس مستغربا”.

وانتقد الرئيس التركي مجددا الولايات المتحدة لزيادة وجودها العسكري في سوريا وأشار إلى أن واشنطن تزوّد القوات الكردية هناك بالسلاح وتدعم YPG بالكوادر.

وقال:” ما هي خططهم (الولايات المتحدة)؟ ماذا يريدون أن يفعلوا؟ ، دعونا نستمع لهم “. ونوّه بأنه يود مناقشة هذه المسألة في المستقبل القريب خلال اتصال هاتفي مع الرئيس دونالد ترامب.

وأضاف أردوغان أنه تمت في قمة سوتشي مناقشة  مسألة عقد مؤتمر الحوار الوطني في سوريا. وقال: “نحن، الدول الثلاث ستقرر من الذي سيدعى إلى المؤتمر. تم تشكيل لجنة من قبل وزارات الخارجية في الدول الثلاث وستجري مقدما المشاورات اللازمة ونتوقع أنه ستوجه الدعوة لكل المجموعات والفصائل في سوريا”. وشدد على عدم تغير موقف بلاده من “المنظمات الإرهابية، مثل YPG وPYD (حزب ” التحالف الديمقراطي ” السوري الكردي )”.

وقال الرئيس التركي إن المؤتمر سيخدم غرضين: وضع دستور جديد وإجراء “انتخابات نزيهة وشفافة” في سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة. وأضاف “إن المقترح حول الدستور الجديد قد تمت الموافقة عليه بالفعل”.

ووفقا له، فإن اجتماعات القمة الروسية التركية-الإيرانية الثلاثية حول سوريا قد تعقد في المستقبل في تركيا أو إيران.

سيريان تلغراف

الكلمات الدليلية المستخدمة : , , ,
التعليقات تعبر عن رأي أصحابها وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها ، راجع سياسة النشر ..

التعليقات مغلقة لقدم الموضوع !!