سيريان تلغراف » بلدنا اليوم » الجيش العربي السوري في حلب .. واثق الخطا يمشي ملكاً

الجيش العربي السوري في حلب .. واثق الخطا يمشي ملكاً

2012/09/20

قناصة الجيش السوري تفتك بقناصة و عناصر الميليشيات :

قتل أكثر من ستة من عناصر الميليشيات المدعومة من حلف الناتو برصاص قناصة الجيش العربي السوري في الأربع وعشرين ساعة الماضية .

وقال مصدر مطلع لعربي برس إن ستة مسلحين بينهم اثنان من القناصة كانا يستهدفان المدنيين و عناصر الجيش، لقوا مصرعهم برصاص قناصة الجيش العربي السوري في الأربع وعشرين ساعة الماضية  .

و أضاف المصدر أنه عرف من القتلى أحمد بياسي وهو من قرية البيضا في ريف بانياس، وهو من أوائل من تظاهر مطالباً بالحرية و الدولة المدنية انطلاقاً من جامع أبي بكر الصديق في بانياس وقاد مظاهرة بالأكفان هتفت نريد الشهادة في ثاني مظاهرة تشهدها المدينة .

كما عرف من القتلى سامي المصري الذي يتزعم سرية تابعة لكتيبة  تدعى “الظاهر بيبرس ” وهو من قرية قرية العمارنة بريف حلب ،و “خليل عبدالقادر العبدان”  في حي ميسلون وهو من تادف بريف حلب ، و “علي جديع”  وهو من ريف حلب .

مقتل مسلحين في غارة استهدفت سيارتهما في قلب حلب :

في عملية تعكس مدى الدقة الاستخبارية في الحصول على المعلومات ومعالجتها سريعاً قتل اثنان من مسلحي الجيش الحر في غارة جوية استهدفت السيارة التي كانت تقلهما في حي السكري بحلب يوم الثلاثاء .

وقال مصدر مطلع لعربي برس إن محمد ضبيط الملقب بأبي الحارث قتل مع داعية تكفيري كان يشغل إمامة أحد الجوامع بحلب قبل أن يتم تجنيده و يدعى مجد سعيد الملقب بأبي مجاهد وذلك خلال عملية أمنية يوم الثلاثاء استهدف سيارة كانت تقلهما في حي السكري بحلب .

و أضاف المصدر أن العملية تم تنفيذها بعد الحصول على معلومات أكيدة بوجود الشخصين المسلحين في سيارة خاصة مسروقة، حيث تم التعامل على الفور و استهداف السيارة ليلقى كل من المذكورين مصرعهما على الفور، وهما من الفئات التكفيرية المتورطة في أعمال إرهاب وقتل وتفجيرات و التحريض على القتل و الإرهاب .

وتشير تقديرات صحفية إلى أن أكثر من أربعة آلاف مسلح نسبة كبيرة من العرب بينهم ،لقوا حتفهم في المعارك التي تدور في حلب بين الجيش العربي السوري و مسلحي الميليشيات المدعومة من الغرب و دول النفط .

مجزرة بمسلحي جبهة النصرة متعددي الجنسيات 53 قتيل و عشرات الجرحى :

قالت مصادر إعلامية إن نحو 53 من مسلحي جبهة النصرة الواجهة السورية لتنظيم القاعدة لقوا حتفهم مساء الأربعاء في غارة لسلاح الجو السوري استهدفت مدرسة كانوا يتحصنون فيها .

وحسب مصدر مطلع فإن العملية تم التحضير لها منذ أكثر من أسبوع بالتعاون مع أهالي حي الكلاسة الذين قدموا المعلومات عن وجود تجمع للمقاتلين العرب في مدرسة الفداء العربي حيث استهدفها الطيران الحربي موقعاً عشرات الإصابات بين قتيل وجريح .

وحسب مصدر أمني فإن عد القتلى المنتشلة جثثهم بلغ 53 قتيلاً ، ويتوقع أن يرتفع عدد القتلى وسط تكتم من تنسيقيات الثورة ومصادر الجيش الحر حول الارقام الحقيقية لخسائرهم في حلب ، و التي تقول تقارير إعلامية إنها تجاوزت 4 الاف قتيل منذ دخولهم إلى المدينة قبل نحو شهرين .

ومن بين الأسماء التي قتلت مفتي الجماعة ومسئول المحكمة الشرعية  المدعو أبو مصعب المصري و اسمه خالد رجب محمد.

ومن الإرهابيين العرب بحسب المصدر مصعب بن عبد الله الحوثي ،وهو  يمني الجنسية،  نصار حاجم الفردان قطري الجنسية ، و حسن الشمري وخالد الزهراني  ويحملان الجنسية السعودية ، و اصلان عز الإسلام مسخاييف من الشيشان ، و هنالك قتلى أفغان و شيشانيون آخرون .

يشار إلى أن منطقة ميسلون تشهد منذ يوم الثلاثاء معارك طاحنة سقط فيها أكثر من 35 من مقاتلي عصابات الجيش الحر .

سيريان تلغراف | عربي برس

الكلمات الدليلية المستخدمة : , ,
التعليقات تعبر عن رأي أصحابها وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها ، راجع سياسة النشر ..

التعليقات مغلقة لقدم الموضوع !!