سيريان تلغراف » تلغراف » ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (5)

ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (5)

2012/11/26

في الحلقات السابقة نشرنا بعضا مما قاله المصدر دون تراتبية، وبناء للاتفاق معه سنتابع نشر معلومات عن مرحلة الرئيس الراحل ثم سننشر تقييمه للحرب الدولية على سورية وكيفية الخلاص منها ، كيف يرى المعالجة العسكرية ولماذا تأخر الحسم؟

في هذه الحلقة يتابع المصدر شرح وجهة نظره في دور كل من محمد الفاضل ومحمد مخلوف وكلاهما من الكفاءات السورية التي تعرضت لمحاولات اغتيال من قبل الاخوان المسلمين فقضى محمد الفاضل نحبه على يد عدنان عقلة ونجى مخلوف لكنه يتعرض منذ عقود لعمليات اغتيال معنوية يومية – بحسب مصدرنا.

يقول :

محمد مخلوف من صنف الرجال الذي يمكن لأي قائد الاعتماد عليهم لإنجاز المهمات ، فهو رجل عمل لا رجل كلام .

لقد أسس محمد مخلوف مؤسسة التبغ من لا شيء و بقي مديراً لها حوالي ٢٠ سنة أصبحت خلالها المؤسسة الأولى بالمنطقة، وكانت المؤسسة الرابحة و المصدرة لأوروبا سواء ورق التبغ أو الدخان بعد تصنيعه.هل تعلمون مقدار الجهد الذي بذله د. محمد مخلوف في مؤسسة التبغ والتنباك التي أسسها كجهة وطنية على أنقاض ما سبقها، وجعل منها مؤسسة منتجة وقادرة على دعم الصناعة الوطنية للتبغ ونظمها ووضع لها القوانين والتخطيط الاستراتيجي المستقبلي حتى بلغت أوجها.

كنت في الأمن ومحمد مخلوف لم يكن لا من أصدقائي ولا من معارفي، ولكنها كلمة حق للتاريخ. الرجل  معروف من خلال عائلته ،وحين ذهب الأطفال السوريين إلى الكّتاب لتعلم القراءة والكتابة كان محمد مخلوف قد درس هو وشقيقته السيدة أنيسة والدة الرئيس بشار في مدرسة الراهبات،و كان القسط آنذاك غالياً جداً، حيث يذكر أبناء جبلة وجوارها أن عائلة مخلوف معروفة غنية و عريقة.

ومن الأسباب التي جعلت الرئيس حافظ  الأسد يرغب في الزواج من فتاة  من آلِ مخلوف، هو سمعة العائلة في الكرم والتواضع وبابهم المفتوح لخدمة جوارهم .  ومن المعروف أن أحمد مخلوف و والده إبراهيم كانا قد خصصا منزلهما لاستراحة المسافرين، و استضافتهم في قرية بستان الباشا التي سميت على اسم عائلة الباشا مخلوف كما ورد في الوثائق التركية أيام الاحتلال العثماني ولدينا بعض هذه الوثائق.

الخلاصة أن اختيار محمد مخلوف لشغل وظائف هامة كان من أجل قدراته وليس لقرابته بالرئيس.

س: لكن الحديث عن ثروته لا يتوقف خاصة حول سبل حصوله عليها؟

ج: محمد مخلوف ليس مليارديراً، وأحد الأحفاد الصغار لرجل شغل مناصب مشابهة يملك عشرة أضعاف ما يملكه الرجل من ثروة كان قد ورثها عن أهله وهي عبارة عن  آلاف الدونمات.

كان غنياً حين استلم مناصبه ؟ نعم …ولكن غناه  أبا عن جد، ولم يحصل على ثروة من خلال وظيفته، ووضعه يشهد له بذلك. فمنذ ترك المناصب الرسمية منذ 15 سنة لم يعرف عنه أبدا أنه يعمل في التجارة.

س: لكن ولده رامي فعل وعمل في التجارة ؟

ج: سأعود إلى رامي مخلوف، وسأكشف لك ما هو مخفي من أسرار هذا الرجل، ولكن دعني أولاً أكمل حديثي للتاريخ لأن الكثير من الصمت شجع المغرضين على تزوير الحقائق وأصبحت الأكاذيب كتب مقدسة لا يمكن مسّها أو التشكيك بها.

الكلام عن محمد مخلوف ينحصر في تحميل الرجل ما لا علاقة له به، فقد ترك الرجل مؤسسة التبغ والتنباك لينتقل إلى تأسيس مؤسسة وطنية ثانية هي المصرف العقاري الذي كان له الفضل في تأمين المساكن لعشرات بل لمئات آلاف العائلات السورية. فهل من خلق شيئاً من لا شيء فاسد أم مبدع ووطني ينبغي أن نكافئه ؟ هل حققت مؤسسات القطاع العام في سورية أرباحاً توازي الأرباح التي حققتها المؤسسات التي أسسها من لا شيء محمد مخلوف ؟

هل كان لدينا في سورية مصرف عقاري متخصص قبل حافظ الأسد وقبل محمد مخلوف؟

لقد انشأ هذه المؤسسة من العدم وجعل للمصرف العقاري كيانه المستقل وأنشأ له فرعاً في كل محافظة وفي كل مدينة لمصلحة المواطنين ، وكان لمحمد مخلوف وللمصرف العقاري اليد الطولى في تنمية المناطق الريفية حيث جرى الانتقال من بيوت اللِبن المتهالكة إلى البيوت الحديثة المبنية بأموال القروض من البنك العقاري مع تسهيلات تشبه المنحة لا القرض.

لقد وصل الرئيس الراحل حافظ الأسد إلى الحكم بعد مرحلة من التدمير الذاتي التي مارستها السلطات التي سبقته تحت مسميات ” التأميم ” الذي كان هداماً وأعمى ودمر مرحلة من الانتعاش الصناعي في سورية فجاء الرئيس الخالد ليعيد بناء سورية من الصفر.

 واختار لمساعدته رجال لهم قدرة وقوة على تجاوز الحصار وقلة التمويل، وشدة الظروف العامة ومع ذلك نحن – ويشهد على ذلك حتى المعارضون الذين لم نكن نخجل من تبني أرائهم إن لم تكن هدامة – أننا أعدنا سورية إلى خارطة الصناعة والزراعة . حتى في المجال الفكري ، لم نكن منغلقين .

لقد صرف أعداؤنا المليارات لشيطنة تجربتنا، وبرزت الطفيليات إلى سطح المشهد الإعلامي .

وأنا أعرف أن منظرين في حزب البعث استفادوا من كتاب الراحل مصطفى السباعي عن الاشتراكية والإسلام (السباعي مؤسس والقائد التاريخي لإخوان سورية) فنحن لم نكن متحجرين أبداً.

ثم في الحديث عن شخصيات وطنية مثل الدكتور محمد الفاضل الذي قضى اغتيالاً ومثل الدكتور محمد مخلوف الذي حاولوا اغتياله مراراً في الثمانيات، علينا أن نسأل :

 كيف كان وضع المؤسسات التي استلموا إدارتها قبل أن نسأل كيف كانت حين تركوها.

وعلينا أن نسأل:

في هذه الأزمة …

من من أصحاب المواقع السابقة بقي في البلد ومن سخّر جهده وثروته وأعماله لمساعدة السوريين في الأزمة الحالية ومن منهم بحث عن مصالحه الشخصية عند أعداء سورية، ولجأ إليهم بعدما كان من عظام رقبة النظام لسنوات؟

هل من داعي لنعدد من هرب ومن انشق ومن استفاد واختفى في مغتربات ودول وهل من داع لذكر من بقي؟

من طالتهم دعايات الفساد بلا وجه حق وبلا دليل تبين أنهم الوطنيون الذي احتضنوا تراب هذا الوطن والتصقوا به ، بينما فرّ غيرهم إلى الخارج والتحقوا بالأعداء .

س: هل تريد من الرأي العام أن يصدق أن كل ما يذكره الإعلام عن الفساد أكاذيب؟

ج: الفساد موجود منذ أيام سيدنا آدم وهابيل وقابيل خير مثال، وزوجة لوط وابن نوح وصولاً إلى زمن سيدنا المسيح عليه السلام الذي طرد الفاسدين من الكهنة من هيكل الرب في القدس – اور سالم ، ولكن هل كان الفاسدون مصلحيين لأشخاصهم ؟ نعم؟

وهل كان في الحكم صالحون غير فاسدين؟

نعم؟

هل كان الإعلام العالمي والعربي محقاً في حملاته الإعلامية على شخصيات سورية بعينها مع تجاهله لآخرين كثر ؟ كلا …بل علينا أن نسأل:

…من وقف خلف الحملات المعادية في الإعلام والتي وجهت سهامها لأسماء بعينها في سورية؟

 أليسوا هم الفاسدون الحقيقيون أنفسهم؟

فتشوا عن الفاسدين الذين يطابقون ما ورد في فيلم وثائقي بعنوان ” القاتل الاقتصادي ” ستجدون في ذلك الفيلم الموثق ان اتهامات الفساد لأركان الفعل الايجابي في اقتصاديات الدول ” العالم ثالث” هي جزء من الخطط الاميركية المصاحبة لبروز معارضين لهم مواقع داخل النظام او على اطرافه ممن يتعاطون بطريقة منشورة ومعروفة هي طرق الاوتوبوريين (سنعود اليهم بتفصيل لاحق) وابرزهم في سورية المدعو رياض سيف الذي خضع لتدريبات عديدة على طرق الاوتوربوريين هو وامثاله وكان من ادوات الفاسد عبد الحليم خدام ومن الواجهات التجارية الخاصة التي اختبأ خلفها ابناء خدام وحين تطلب الامر منهم التحول الى معارضين اصبح معارضا ويكفيكم دليلا على عمالته انه المكلف من الاميركيين بالاشراف اليومي على ما يسمى الائتلاف المعارض الذي جرى تنصيب معاذ الخطيب على رأسه في اخر لحظة بديلا عن سيف بسبب ارتباط سيف المعروف بعبد الحليم خدام وهو امر رفضه الاخوان المسلمون بشخص طرفهم الاقوى حاليا (عصام العطار) الذي انتدب احد ازلامه (معاذ الخطيب ) لتمثيله في الحلف الفاشل لمعارضة تديرها امريكا.

س: لكن رياض سيف دخل السجون وخسر امواله لمجرد محاربته للفساد؟

ج: هذه مسرحية اعلامية، الرجل دافع عن مصالح ” القاتل الاقتصادي نجيب سويروس الشريك السابق في شركة الخليوي الرئيسية وحين خرج ساويروس لاسباب سنرويها لاحقا انقلب بوقه وبوق الفاسدين في سورية على الشركة بعد ان كان موعودا بأسهم فيها وبدأ يشن حملات اتوبورية هدفها زعزعة الثقة برجالات الاقتصاد الوطني ليكون البديل هم القتلة الاقتصاديون.

س: لكن الرجل دخل السجن لسنوات خمس..

مقاطعا: اقرأ سيرة حياة كل الاوتوبوريون في العالم، دخول السجون جزء من عملية تظهير زعاماتهم، وهم يستفزون الانظمة ليدخلوا السجون. ثم ان رياض سيف لم يدخل السجن بسبب ملفات فتحها في البرلمان بل بسبب الاعمال المخالفة للقانون التي اتهم بغيرها وتبين بالتنقيب في ملفاته انه يقوم بها بنفسه، وعليكم الالتفات الى ملفه عند شركة اديداس التي نصب عليها عشرة ملايين دولار وعليكم الاطلاع على ملفاته القضائية التي تؤكد تعامله ماليا مع السفارات الغربية والاميركية على رأسها.

س: اذا لم يدخل السجن لانه انتقد ابناء محمد مخلوف؟ هناك معارض قال في مقابلة تلفزيونية ان العقيد حافظ محمد مخلوف مسؤول الامن في دمشق قصف جرمانا بالهاون لانه لم يستطع اعتقال مطلوب من ابناءها!!

ج: هذه الترهات يختص بها شخص مصاب بلوثة التشبه بالكبار، وهو معروف بالاسم ومن تتحدث عنه بعثي سابق تمسح بالقيادات البعثية الصغيرة الى اصبح يوما مندوبا امنيا (وعدنا المصدر بعرض وثيقة بخط يد المذكور وعليها توقيعه تثبت انه مندوب امني لدى المخابرات السورية مذ كان في الجامعة السورية وحتى تاريخ (….) .

اضاف المصدر:

ابناء محمد مخلوف تعرضوا للتشهير ولاعتداءات بذيئة من قبل الشخص الذي ذكرته فهل تعرض حافظ مخلوف لاخت او لأم او لأخ او لأب الشخص المذكور بسوء مع انهم في دمشق بالعكس بل هو وبحكم تربيته لم يلجأ الى عضلاته الامنية وهي قوية جدا بل لجأ مثله مثل اي مواطن الى القضاءالمختص ونقدم مشتكيا على من تعرض له بنشر دعايات كاذبة عنه وعن عائلته . هل سمعت بحادثة مماثلة في اي دولة عربية ؟

س: لماذا هذه الدعاية السيئة اذا ؟

ولماذا ينعتون المقاومة اللبنانية  بالمذهبية ولماذا قالوا عن المقاومين في حرب تموز مغامرين ولماذا قالوا عن المقاومة العراقية هي ارهاب دون تفريق بينها وبين الارهاب الحقيقي؟ انه الاعلام ودائما فتش عن الاعلام لان هو من صنع اسطورة الجيش الذي لا يقهر وهو من جعل الغربيين يصدقون اننا قتلة وان اسرائيل شعب له حق في فلسطين …هل للصهاينة حق في فلسطين؟؟ اذا لماذا يصدقهم اربعة مليار انسان ويكذبونا ؟ انه الاعلام الغربي الذي درب الاعلام العربي المتصهين ليعند الى التعامل مع عقولنا بنفس الطريقية التزيفية

                    

(ربطا انظر الوثيقة ) فيلم القاتل الاقتصادي الذي اشار اليه المصدر

سيريان تلغراف | عربي برس

مواضيع ذات صلة :

ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (1)

ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (2)

ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (3)

ماذا يقول احد رجال الرئيس الراحل حافظ الاسد عن الازمة الحالية ؟ (4)

الكلمات الدليلية المستخدمة : ,
التعليقات تعبر عن رأي أصحابها وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها ، راجع سياسة النشر ..

التعليقات مغلقة لقدم الموضوع !!