سيريان تلغراف » تلغراف » إمام الحرم المكي يعلن عن فرحه باستشهاد الشيخ البوطي ويصدر فتوى يجيز فيها الفرح بقتله لأنه كان “ضالا ينشر الضلال وخادما للدولة النصيرية”

إمام الحرم المكي يعلن عن فرحه باستشهاد الشيخ البوطي ويصدر فتوى يجيز فيها الفرح بقتله لأنه كان “ضالا ينشر الضلال وخادما للدولة النصيرية”

2013/03/23

أعلن الشيخ الوهابي التكفيري عبد الرحمن السديس ، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، وإمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة ، وأحد أئمة الإسلام في السعودية ، عن عظيم فرحه وغبطته بقتل الشيخ المغدور محمد سعيد رمضان البوطي .

وقال إن الشيخ البوطي “كان من رؤوس أهل البدع والضلال ، وممن يزين للناس البدع ويغريهم بها ، ويحذرهم من حق أهل السنة ويقبحه لهم ، وقد ضلت بسببه أمم لا يعلمهم إلا الله” .

ووصفه بأن من “أئمة الضلال الذين يخف الشر والضلال بموتهم” ، وبأنه كان “خادما للدولة النصيرية” .

عبد-الرحمن-السديس

وفيما يلي النص الحرفي لما كتبه هذا الوهابي ـ التلمودي المجرم على صفحته :

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على عبده ورسوله محمد وآله وسلم تسليما، أما بعد
فقد مات محمد البوطي أمس، ورأيت طرفا مما خاض فيه ال…ناس تعليقا على موته، وأرجو أن أوفق لبيان الموقف الصواب، وأن أبين بعض الغلط الذي وقع فيه بعض الناس.
فالبوطي كان من رؤوس أهل البدع والضلال، وممن يزين للناس البدع ويغريهم بها، ويحذرهم من حق أهل السنة ويقبحه لهم، وقد ضل بسببه أمم لا يعلمهم إلا الله.
وقد عاش البوطي عمره خادما للدولة النصيرية الملحدة، منافحا عنها في عهد الطاغية الهالك حافظ الأسد، وفي عهد الطاغية بشار، ولما قام الشعب بهذه الثورة= كان أعظم شيخ ناصر بشارا وسانده وحث جيش النصيري على إبادة المسلمين، وعدهم مجاهدين، وأنهم قريبون من منزلة الصحابة، وأما المجاهدون فوصفهم بأقبح الأوصاف!
فهو مجاهد في سبيل الشيطان بلسانه وبيانه، شريك في قتل ألوف المسلمين بتحريضه على قتلهم وتزيين ذلك، وعده عملا صالحا وجهادا في سبيل الله!
ومن كان بهذه المثابة فهو: من أئمة الضلال، الذين يخف الضلال والشر بموتهم، وهذا مما يستبشر به كل مؤمن ويفرح.
كما أنه بإهلاك الله له: (يشف صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم)
وكما دل على ذلك الشرع، فهو مقتضى الفطرة: أن يفرح الإنسان بموت أعوان الطواغيت، ومن كان من كان سببا في هذا الفساد العريض ومشاركا فيه.
ومن يقول: (لا يفرح بموت مسلم)= هو أول مخالف لهذا لو كان متعلقا به، فلو أن (مسلما) سام والديه وزوجه وأبناءه سوء العذاب ثم قتلهم، ثم يسر الله قتل هذا المجرم، فهل سيفرح بقتله أو لا؟! قطعا سيفرح.. لكن الآن في غمرة ساه؛ لأن الأمر متعلق بغيره.
ومن يقول: (لا يجوز الشماتة بموت المسلم) أو: (ليس من شيمة المسلم الشماتة)، هكذا بلا دليل ولا تعليل!
لماذا؟ أتدري ما هي الشماتة؟ الشماتة: (الفرح بمصيبة العدو). وتقدم أن النهي عن الفرح بما يصيب العدو= كلام لا يسانده شرع ولا فطرة، وقائله أول مخالف له.
وفي التاريخ والسير قصص كثيرة في فرح أئمة التابعين ومن بعدهم من أئمة المسلمين واستبشارهم، بل وسجودهم شكرا لهلاك الظلمة وإن كانوا مسلمين.
من ذلك: أنه سجد جمع من أئمة التابعين شكرا لله لما بلغهم موت الحجاج، كالحسن البصري، وإبراهيم النخعي، وأبي عمرو بن العلاء، وقال طاووس لما بلغه نوح بعض النساء على الحجاج: (فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين)، وغير ذلك.
وفي الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: مروا بجنازة، فأثنوا عليها خيرا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «وجبت» ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا، فقال: «وجبت» فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما وجبت؟ قال: «هذا أثنيتم عليه خيرا، فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شرا، فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض».
وفي البخاري أنه حدث مثله في عهد عمر رضي الله عنه فقال مثل ذلك.
فيشرع أن يذكر هذا بشره وينشر خزيه؛ ليعلم كل حي ممن أوتي علما أنه إن خان أمانة العلم وحرف شرع الله ليرضي الطغاة= فإنه لاق مثل هذا.
ولا تستغرب إن رأيت بعض أهل البدع يتباكى عليه، ويلقي عليه أفخم الألقاب؛ ف(إن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين).
كما لا تغرك كلمات بعض من هاجسه أن يقال عنه: (وسطي)، ممن لا يأتيك إلا بكلام عائم: لا يشفي عليلا ولا يروي غليلا، لا يسمن ولا يغني من جوع.
اللهم أتتم فرحنا بهلاك الطاغية وأعوانه

سيريان تلغراف

التعليقات تعبر عن رأي أصحابها وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها ، راجع سياسة النشر ..

11 تعليق على " إمام الحرم المكي يعلن عن فرحه باستشهاد الشيخ البوطي ويصدر فتوى يجيز فيها الفرح بقتله لأنه كان “ضالا ينشر الضلال وخادما للدولة النصيرية” "

  1. يقول أبو خطاب:

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :

    أولا نشكر فضيلة الشيخ السديس _حفظه الله _ ..

    ثانيا الرد على من كان مع بشار أو مع البوطي .. هؤولاء هم أهل البدع .. والله لقد فرحنا بمقتل هذا الطاغية البوطي .. ولكن من كان يحب البوطي أو كان يحب بشار نسأل الله أن يحشره معهم ..

  2. يقول محمد الجزائر:

    يريدونها حربا طائفية فما معنى قوله الدولة النصيرية الملحدة اليس هذا مدعاة للطائفية اليس هذا تنظير لسياسة فرق تسد الصهيونية… ولكن لا تاس على قوم لهم تاريخ من الدماء والتكفير باسم الدين قوم باعوا دينهم بعرض من الدنيا واطاعوا سادتهم وكبرائهم فضلوا السبيل *ان تمسسكم حسنة تسؤهم وان تمسسكم سيئة يفرحوا بها بلى ان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا ان الله بما يعملون محيط*

  3. يقول استغفرالله واتوب إليه:

    للعلم وللتصحيح عبدالرحمن السديس صاحب هذا الكلام ليس امام الحرم المكي بل تشابه اسماء
    صورة عبدالرحمن السديس صاحب التغريده

    وهنا التغريده

    http://twitmail.com/email/275188577/21/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%AD-%D8%A8%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B7%D9%8A-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D8%8C-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D8%AA%D8%A9-%D9%87%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%AD-%D8%A8%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88–%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B7%D9%8A

  4. يقول عائشة:

    الا لعنة الله عليك على هذا الكلام…انت الضال والفاسد يا راس الشيطان يا سديس..اعوذ بالله من امثالك ايها الفاسق.. مكانك في حضن امريكا واسرائيل وليس مكة

  5. يقول عبد الله:

    اليك يا امام اقول ***** كل منبت شعرة بلحيتك يا شيخ الضلال خدعت الناس بلحن صوتك فقط
    اذهب وغني مع نجوى كرم وهيفاء وهبي يا عدو الدين

    يا *** يا عبد الريال يا ابن *****

  6. يقول صامل:

    ليس من كتب هذا هو إمام الحرم…
    إمام الحرم ليس له حساب في لبفيس بوك…
    هذا آخر

  7. يقول خالد:

    لا حول ولا قوة إلا بالله,اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن,واقبضنا إليك غير فاتنين ولا مفتونين.

  8. يقول هيثم العراقي:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يفترض بالسديس وهو قدوة لمتبعيه ان لايشمت بمن بموت فالشماتة ليست من اخلاق المسلمين والعرب .
    ودائرة الموت والمرض تدور على كل بني ادم
    اللهم اللعن الدائم على الارهابيين والارهاب وكل من يدعمه والفوز في الدنيا والاخرة لشهداء الارهاب

  9. يقول سوري واعتز:

    لعنكم الله يا ال سعود ومشايخ الفتنه عندكم

  10. يقول عمار : الجزائر:

    ان كان ما كتب صحيح فلعنة الله عليه و أعزي الأمة الإسلامية في علمائها الذين باعوا دينهم و آخرتهم من أجل إرضاء و تطبيق تعليمات ملوكهم .